الأحوال الشخصية

محامى احوال شخصية في مصر

التخصص فى النزاعات الأسرية بداية من الخطبة و الزواج الى الخلع أو الطلاق .
ليس لهذا الحد و لكن تشمل القضايا و النزاعات التى تحدث بعد الطلاق مثل النفقات و المسكن و الحضانة .
كما لنا الخبرة التامة فى قضايا أحوال شخصية لم يسمع عنها الكثير للخصوصية مثل قضايا النسب من إثبات و إنكار النسب، كما قضايا بطلان الطلاق و سقوطة .
حين التحدث عن أهم الخدمات القانونية و القضائية التى نقدمها للعملاء فهى قضايا الأسرة و قوانين الأحوال الشخصية فى مصر، فنجد الأستاذ محمد مجدى منيب المحامى من أشهر محامين مصر فى قضايا الأسرة امام المحاكم المصرية و خبرة قانونية كبيرة .

القضية الكبيرة فى الأحوال الشخصية

كان لنا الشرف الكبير أن إحدى قضاينا بالمكتب تلقب بلقب القضية الكبيرة بمحكمة إستئناف على أسرة القاهرة . و التى كان موضوعها إسقاط حضانة صغيرة تتعدى ال سنة و النصف عن أمها و أم الأم والخالة لإشتمال الحكم عليهم .

لا يوجد في مصر نظام تشريعي موحد، لمسائل الأحوال الشخصية كلها، يضم جميع المصريين بغض النظر عن ديانتهم: فمن ناحية، هناك تقاليد راسخة في مصر تقتضي خضوع الزواج والمسائل المتفرّعة عنه إلى أحكام وشرائع المذاهب الدينية المعمول بها ، لى أن تطبق أحكام الشريعة الأسلامية على غير المسلمين إذا كانوا مختلفين فى الديانة و الملة .
كما ترفع الدعاوى الخاصه بالاحوال الشخصية فى مصر امام الحكمه التى يكون موقع الزواج أو الزوجة تسهيلا على اطراف الزواج وبالاخص للزوجة التى تتحمل المشقة و حضانة الاطفال .

الفترة الماضية بحاجة إلى إعادة صياغة قانون الأحوال الشخصية للأقباط، ليكون متسقا مع قواعد العدالة فى الحياة من جهة وملتزمًا بالقواعد الدينية ذات الصلة .
والأساس الذى يبنى عليه قانون الأحوال الشخصية يحكمه:
تعاليم الكتاب المقدس المتصلة بالأسرة، وحماية الأسرة من التفكك والانهيار، لذلك يجب أن يتناول القانون ضوابط والتزامات فترة ما قبل الزواج المتعارف عليها (بفترة الخطبة)، وتتضمن إعداد طرفى الزواج لاستيعاب مفهوم الزواج في المسيحية والتزامات وحقوق كل طرف بشكل واضح، وكذلك انحلال عقد الزواج نتيجة إخلال أحد طرفيه بما عليه من التزامات، أو إلحاق الضرر الجسيم بالطرف الآخر بما يهدد حياته بدنيًا ونفسيًا، فالإنسان وفقًا لما علم به السيد المسيح مقدم على النص.

error: